الخميس، 6 نوفمبر، 2014

أنا اللي مااعرفهاش ..

مدونتي العزيزة ..

عايزة أقولك إني فرحانة النهاردة .. فرحانة لأني بعيد اكتشاف نفسي، بعرف نقاط ضعف مكنتش عارفاها، وبحدد نقاط قوة متخيلتش إنها فيا .. باخد خطوات حتى لو قليلة لكن المهم إني قدرت أمشي وموقفتش في مكاني .. وبتخلص من التقوقع.

مش هرغيلك كتير لأن مفيش وقت وتقريبًا بنام عايزة أقولك بس إن مستر بيتر قال في الكورس إمبارح: "إسمها تحديات مش مشاكل" .. وانا متفقة معاه .. كل مرة بتحدى دعاء جديدة جوايا .. والاقي دعاء مختلفة بتخرج وتنتصر .

شكرًا ي ربنا :)

#للتوثيق
#التدريب
#إسكندرية

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

......





عزيزي ..

اليوم أنا خائفة .. يضيق صدري فجأة .. وأشعر بالخوف ..
تتسائل حتمًا الآن: ممَّ؟

حسنًا.. قديمًا حينما كنت طفلة .. أذكر أنني كنت أهرول لأنام قبل الجميع .. كنت أحتمي بوجودهم من الخوف، فأنام مطمئنة لأنهم لازالوا مستيقظين .. حينها .. كنت أخاف من العفاريت والأشباح والساحرات الشريرات ـ أو هكذا كنت أظن ـ وعندما كبرت لم يعد بمقدوري الذهاب للنوم مبكرًا قبل الجميع .. بل والأسوأ أنني أصبحت أخشى أشياءً أخطر من هذه العفاريت .. أصبحت أخشى على كل أحبتي من أي سوء قد يصيبهم .. أخشى المجهول والغد وكل ما يحمله .. من فترة كنت أشاهد إحدى المسلسلات .. ولتعبر البطلة عن خوفها على بناتها .. تمنت لو تعيدهم إلى بطنها مرةً ثانية .. وأنا تحديدًا أريد أن أخبء كل من أحب في أأمن مكان على هذا الكوكب .. ولكنني أعلم جيدًا أنه لا وجود له .. لذا لا أملك سوى الخوف .. وخاتم تسبيح .. ألجأ إليه لأطمئن ..

عزيزي .. فلتدعو لي .. بطمأنينة وميناء سلام ..

الأحد، 7 سبتمبر، 2014

صندوق يحمل رائحتهم ..



كلمات تحمل عبقهم <3



يقولون أن الإنسان يهرب من الواقع إلى المستقبل بالـ "تخيل" .. أو إلى الماضي بالـ"تذكر"

كلماتهم .. تذكرنا أننا يومًا ما لم نكن بمفردنا ..

 لذا أفتح صندوق الذكريات ..

 أقرأ كلمات حفظتها جيدًا من كثرة قراءتي لها .. أبتسم .. وأعود بالذاكرة  للوراء  .. لأتذكر كل تفاصيل الحدث .. فأنا من هؤلاء الأشخاص اللذين يخزنون الأحداث في ذاكرتهم  ولا ينسونها أبدًا ..

أقلب في الصندوق أجدني أحتفظ بأشياء لا تعني لأحد شيء ولن يفهما سواي ..

"شخبطة" على ورقة .. لكن وحدي أنا من تعرف ما وراء هذه الشخبطة في هذه الورقة المتهالكة ..

أرى هدايا تحمل رائحتهم وضحكاتهم أيضًا ..

أقرأ كلمات خطتها أيديهم .. وكأنهم وهم يكتبونها .. يخزنون لي الأمل لأستمده منهم في غيابهم ..

أتشبع برحيقهم .. ثم أغلق الصندوق .. 

وأطلق تنهيدة إرتياح ..

أنا لست بمفردي .. كلماتهم تؤازرني .. حتى وإن أبعدتنا الأيام :)

#صورة_تحكي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفكرة مستوحاة من هنا

والايفينت هنا



الأحد، 10 أغسطس، 2014

بضع كلمات ..




استيقظت ذات يوم على وجه امرأة لا تعرفها ..
وجه أشحب .. عيون غائرة .. جسد نحيل .. وشعر هائج ..

لا شيء يبدو وكأنه يشبهها .. رغم أن كل ملامحها واحدة ..

قامت بتكسير كل المرايا .. حتى لا ترى وجه تلك الغريبة التي تشبهها

بقيت مرآه واحدة لا تقوى على كسرها ..

بقيت عيناه ..

وتلك النظرة التي تخبرها أنها فقدته إلى الأبد ..
ــــــــــــــــــــ




تبحث عنه .. تنتظره ..
وتعلم جيدًا أنه ـ ككل الأشياء التي عهدتها ـ ستجده عندما تزهد فيه ...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




رفعت يديها إلى السماء لتدعو .. فوجدت نفسها تردد ..

"اللهم باعد بيني وبينه كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني منه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس"

حيث أنها كانت تعلم علم اليقين أنه هو كل خطاياها .

الأحد، 3 أغسطس، 2014

يعني ايه يكون ليكي أخت كبيرة ؟



يعني إيه يكون ليكي أخت أكبر منك ؟


يعني عندك "أم" تانية .. حد بيخاف عليكي وبيهتم بيكي وعايزك تكوني أحسن منه


يعني يكون عندك "صديقة" من دمك .. تحبي تروحي البيت عشان تحكيلها أو تشتكيلها أو ترخمي عليها


يعني يكون عندك حد تشاركيه كل تفصيلة من تفاصيل حياتك .. وتكون هي مخزن أسرارك


يعني تلاقي حد تتخانقي معاه وتخاصميه ولما حد تاني يزعلها .. تكوني انتي أول حد بيرد عليه .. 


يعني الداخل بينكم خسران :D


يعني اصحابها فجأة بقوا اصحابك .. واصحابك بقوا اصحابها .. وعقلك بقى أكبر منك لأنك عايشة مرحلتها :)


يعني تلبسي لبسها قبل حتى ما تلبسه هي :D


يعني الأفلام والمسلسلات مالهاش طعم غير بوجودها وتعليقاتها 


يعني حد شبهك جدًا في الروح .. حتى لو ملامحكم مش واحدة .. فتتلخبط الناس بينكم


يعني لما تنجحي تبقى هي أول حد تفكري تفرحيه بيكي ..

يعني لما تتجوز .. تحسي إن وطنك اتنقل .. ومهما تمر سنين .. حاسة لسه بفقد وإن البيت فرحته ناقصة ..


يعني بنتها .. بنتك .. فعليًا بتحسي إنها بنتك .. وتحسي إنك بتحبيها من حبك لمامتها اللي هي أختك :)


يعني انتي وبنتها تبقوا اصحاب .. وتتفقوا عليها :D


يعني ....


 كفاية كده عشان ماتتغرش .. ربنا ما يحرمني منها <3


السبت، 2 أغسطس، 2014

خرس ..



أمر هذه الأيام، بل من فترة.. بحالة من الخرس .. لا ليس خرس بالمعنى الحرفي .. أنا أتحدث إلى الناس وأشاركهم .. أضحك ... أمارس حياتي بشكلها الطبيعي .. ولكن ينقصني القلم


هجرته .. فهجرني ولم أكن أعلم أن استرجاعه صعب .. لم أكن أدرك أنه عنيد وعزيز لهذا الحد ..


أشعر وكأنه لا شيء يهمني في هذا العالم لأكتب عنه .. ولا أعلم هل حقًا لا يهمني شيء .. ألا يحركني شيء لأرتكب جرم الكتابة ؟! .. أم أنها لعنة هجر الكتابة التي تصيب من يتجرأ ويفعلها معها .. فتحكم عليه بالغربة والخواء واللامبالاة .. ؟!


الأحاديث مكررة .. الكلام مكرر .. الأحاسيس نفسها مكررة ..


أفكار كثيرة تدور في رأسي .. لكن .. لا شيء يحركني .. أو يزلزلني لأكتب عنه .. فأصمت ..فيطيل الصمت حتى يظنه الجاهل أنه خرس ..


لكنني الآن يامدونتي العزيزة أطلب منكِ أن تشفعي لي عند قلمي وكيبوردي.. فلتذكريه ببوستاتي .. وخواطري وقصصي .. لعله يتذكر ما كان بيننا فيسامحني ... أنتِ أيتها المدونة العزيزة الشاهد الأساسي على أنني كنت يومًا أكتب هنا بلا ملل ولا كلل .. فهل يغفر لي قلمي المصون فعلتي الحمقاء وابتعادي عنه ؟!

الثلاثاء، 3 يونيو، 2014

وفي الأحلام .. وجع






تنام مطمئنة .. اليوم لم تتذكره .. بل من مدة طويلة تضعه في ذاكرتها البعيدة وهذه تعدها علامة جيدة على نسيانه ..


تنام مطمئنة لأن في النوم راحة وسبيل للنسيان .. ولكن كيف نسيت أن الغدر يأتي مِن أكثر مَن أعطيتهم أمانًا ؟ 


تخونها الأحلام وترتب لقائهما .. فتشعر كم هي ضعيفة ومهزوزة بدونه .. وكم تكون سعيدة في وجوده .. وكأن الأحلام تذكرها "سعادتك تكون هكذا دومًا في وجوده .. حتى لو تناسيتِ" .. تعيد لها كل المشاعر التي حاولت أن تتناساها .. الفرحة التي حاولت أن تقنع نفسها أنها ليست مهمة في الوقت الحالي .. بل أنها تصفعها وتخبرها بأن حالة اللاحزن واللافرح هذه ليست ما تريد ..


تستيقظ مثقلة بمشاعر حنين لدرجة تمنعها من النهوض .. كل ما تريده أن تستسلم هنا وترقد في سريرها دون حراك .. تتذكر أحداث حلم أعاد لها أحاسيس الفقد الأولى .. حلم تعلم جيدًا أنها تمنت لو أنه كان حقيقة ..